أمسية قصصية - برنامج غصن الثقافيّ

لكلٍّ منّا طريقته في مقاومة الحرب، وبعضنا يلجأ لقلمه وكلمته، ليكونا سلاحيه الوحيدين في مواجهة كلّ ما تضعنا الحياة به من تحدّيّات، فتصبح النصوص الّتي نكتبها بكافة أنواعها، الصدى الوحيد لصوتنا. 

هذا ما جعل أصوات ثلاث قاصّات شابّات، تعلو لتسرد لنا بعضاً، ممّا عشْنَه، خلال الأمسية التي أُقيمت يوم الثلاثاء 2018/2/27 لـ (مروة ملحم، ديما سرحان، ومريم نحلاوي).

تأتي الأمسية ضمن نشاطات "برنامج غصن الثقافيّ" في مقر الحركة بدمشق استكمالاً لمحاولة البرنامج في خلق تواصل أكبر بين الأجيال السّوريّة المبدعة، وذلك بحضور النّاقد الأستاذ (أحمد علي هلال)، الذي شدّد على نجاح القصص في "كسر إلفة" المقروء، وتجاوز أفق توقّع المتلّقي،وبناء القصّة فنيّاً، بالحفاظ على التّشويق في السّرد، وهذا ما اتفق عليه غالبية الحضور، أثناء نقاشهم الموسع حول ما عُرض على مسامعهم خلال الأمسية.