حوار مع غزوان زركلي

استضاف "برنامج غصن" في صالونه الثّقافيّ، في مقرّ "حركة البناء الوطنيّ" المؤلّف الموسيقيّ،​ عازف "البيانو" العالميّ السّوريّ " غزوان الزركلي ".

استمع الحضور على مدى ساعة لمجموعة من الأغاني المسجّلة، ضمن أكثر من نوع موسيقيّ: "الموسيقا الشعبيّة" و"موسيقى الجاز" و"النّشيد" و"الموسيقا الدّينيّة" و"الموسيقا الأندلسيّة"؛ وقد قدّم المؤلّف لكلّ أغنية بمقدّمة قصيرة تشرح نوعها، وقرأ النصّ الشّعريّ لأكثر من قصيدة.

ليدور بعدها حوار مفتوح مع الحضور حول هموم الموسيقى الجميلة، مقارنة بما هو موجود الآن، وحول حياة الفنّان المهموم بالفنّ الجميل، وسط سيل من الصّعوبات الماليّة والإجرائيّة، وحول دور الدّولة والمؤسّسات في رعاية الفنّ، ورفع سويّة الذّائقة الفنيّة للجمهور، ابتداء من تعليم الموسيقى منذ الصّغر.

وأعربت بعض الأصوات عن ألمها، لأنّها لم تسمع باسم المؤلّف وموسيقاه إلّا الآن، على الرّغم من جمال مؤلّفاته، ونوّه بعض الحضور إلى تشعّب موهبة المؤلّف في التّاليف الموسيقيّ الشّرقيّ والغربيّ.

في نهاية اللقاء وبعد إجابة "الزركلي" على أسئلة الحضور أكد أنّه سيبقى يحارب لكي يستطيع إيصال رسالته في نشر الفنّ الجميل، على الرّغم من إحباطاته وخيبات أمله، فهو يتمنّى تأليف موسيقا لأغنية شعبيّة، تصل لأكبر عدد من النّاس.