هي عبارة عن فعاليات أدبية واجتماعية تخاطب وتستدعي الذاكرة الجمعية السورية من خلال استعراض صور من تاريخ المجتمع السوري وسرد الحكايا المبنية والمستوحاة منها، وتعد فعالية حكايا الصور مشروعاً رديفاً لمشروع حفظ الذاكرة البصرية السورية. خلقت هذه الفعالية الأدبية الاجتماعية جواً حميمياً وعابراً للاختلاف بكل المقاييس وتركت للمشاركين والجمهور على تنوع اهتماماته المساحة الآمنة والمريحة لتبادل الآلام والأفراح والذكريات والتجارب السعيدة والقاسية على حد سواء لتكسر الكثير من الحواجز ودوائر العزلة التي تَسبب في خلقها النزاع او الجهل بالآخر. كما اتسعت دائرة جمهور هذه الفعاليات بشكل كبير وملحوظ واستقطبت الناس العاديين جنباً إلى جنب مع المختصين في الثقافة أو المهتمين بالأدب أو الملمين بالتاريخ أو الفاعلين في التوثيق والرصد لتشهد كل فعالية جواً تفاعلياً وحواراً مميزاً ملون بثقافات كل المكونات الحاضرة ومعززة بكل ما شهده المشاركون وجمهورهم من وقائع وذكريات.

-          أقيمت /16/ فعالية المشروع حكايا صور.

-          بلغ عدد الحضور في جميع فعاليات المشروع /385/ شخصاً.