منصات الحوار السورية - دمشق

حوار غني ومكثف بين مجموعة من الأخصائيين والسياسيين ذوي الاتجاهات السياسية المختلفة، بحضور عدد من أعضاء مجلس الشعب والناشطين المدنيين والقيادات المجتمعية المحلية التي قدمت إلى دمشق من عدد من المحافظات السورية، ومداخلات تسجيلية لعدد من الشخصيات السورية المهتمة والمقيمة خارج سوريا. 

أطلقت حركة البناء الوطني جلستها الحوارية الثانية في مدينة دمشق ضمن مشروع "منصات الحوار السورية"، وذلك بعنوان "بحث الخيارات الاستراتيجية للسوريين" بهدف وضع منهجية جديدة للعمل السياسي والاجتماعي ليكون قائماً على الخطط والبرامج وتجميع السوريين على أساس المواقف منها وتحفيزهم للمشاركة في صياغة مستقبلهم.

كما تهدف الجلسة إلى جعل بناء السياسات العامة والمتابعة الدورية لتطبيقها في صلب الاهتمام المجتمعي، وخلق مجموعات ضغط من المؤيدين لمختلف الأفكار الناتجة ودعمها معرفياً ولوجستياً لتكون نوى لتجمعات سياسية ومدنية قائمة على أساس المصالح، وذلك للضغط على دوائر صنع القرار السياسي المتعلق بسوريا لتبني الخطط التي يتفق عليها السوريين، وجمع الخبراء والقيادات المجتمعية وناشطي المجتمع المدني للخروج برؤى متوازنة ومدروسة وقابلة للتنفيذ.

تتمحور الجلسة حول أربعة قطاعات رئيسية وهي: الثقافة والهوية والانتماء، شكل الدولة والحكم، الحوكمة، المصالحات الوطنية وبناء السلام.