مشروع تفعيل المجتمع المدني في الإدارة المحلية

Activating Civil Society in the Local Administration

تعمل حركة البناء الوطني كفاعل مدني سوري على تفعيل وتثيت دور المجتمع المدني في سوريا بشكل عام ودعم مشاركة الناس في التخطيط والتنفيذ والإشراف، على ما يتم إقراره لتيسير وإدارة شؤون حياتهم كمواطنين.

هدف ترفعه الحركة لصيانة دور المواطن وكل إنسان ينتمي لهذه الجغرافية والأمة بحيث يمارس دوره كشريك ومستهدف ورقيب، لذلك يستهدف مشروعنا الدورالمباشر للناس بشكل عام ودور دوائر سلطات الإدارة المحلية المباشر بشكل خاص كونها المستوى الإداري الأقرب للناس والأكثر مرونة وقدرة على مخاطبة قضاياهم ومعالجة مشاكلهم.

يسعى المشروع إلى إحداث التغيير الإيجابي سواء عبر "إقرار قانون أو تغييره أو تفعيل دور الرقابة وإلقاء الضوء على قضية معينة تهم شريحة من المجتمع".

ويعتمد المشروع على المناصرة على قيم الشراكة والحوار والتنوع والإيجابية، ويعمل بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، أما أدواته فهي: التدريب، تخطيط الحملات، مشاركة في التنفيذ.

 أهداف المشروع:

- نشر التوعية بالحقوق ومساحات وفرص العمل المتاحة لتطوير المشاركة المجتمعية في التخطيط والاشراف على تنفيذ القرارات الأصلح لمعالجة القضايا المحلية.

- رصد العمليات الانتخابية المرتبطة بالادارة المحلية ونتائجها والتجاوزات التي تشهدها ومشاركة ذلك مع المواطنين.

- تمكين الفاعلين والراغبين بالمشاركة في الشأن العام بشكل عام وفي العمل الإداري على المستوى المحلي بشكل خاص.

- المناصرة لتعزيز وتفعيل قيم الشفافية والمسائلة والمتابعة والشراكة من قبل كافة الأطراف خاصة بين أطراف مثلث التنمية الأهم (المجتمع المحلي - سلطة الإدارة المحلية - القطاع الخاص) بما يضمن النهوض بالبيئة المحلية على كافة الصعد

- خلق مساحات آمنة للحوار والتواصل والتفاعل بين أطراف مثلث التنمية المذكورين أعلاه بما يضمن مناقشة شفافة وموسعة لجميع القرارات ومشاريع القرارات والرؤى الاستراتيجية للوصول الى المقاربات الأجدى في خدمة المجتمع وتنميته.

من أبرز نشاطات هذا المشروع: